منتيات شامله على جميع البرامج والتقنيات الحديثة والإبداع


    [] [] مدينة الاحلام .. !!!! [] []

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 363
    تاريخ التسجيل : 07/04/2009

    [] [] مدينة الاحلام .. !!!! [] []

    مُساهمة  Admin في الثلاثاء مايو 19, 2009 3:36 am

    n]]السلام عليكم ورحمه الله وبركاته



    ..لانه : لا يوجد حدود لمدينة الاحلام ..

    و لا حرس.. و لا تاشيرات دخول.. و لا جوازات خروج..

    فانهم يتسللون الينا .. بلا رقابة ..

    يجمعون احلامنا منا ..

    و يملؤون حقائبهم باجمل الاشياء بنا ..

    و يغادرون دون ان يستوقفهم احد .. او يمنعهم شىء ..

    .. وسارق الاحلام .. لا يسرق الاحلام فقط ..

    بل انه ياخذ معه في حقيبته الكثير من الفرح ..

    و الكثير من الذكريات .. و الكثير من الايام ..

    و الرغبة في الحلم من جديد و القدرة على الوقوف مرة اخرى ..

    و احيانا ياخذ معه محبة الحياة ..

    .. و يرحل سارق الاحلام ..

    و يخلف بنا مدينة اخرى ..

    مدينة مليئة بالفراغ المخيف ..
    ممتلئة بالذهول .. متضخمة بالالم ..

    يعشعش بين جدرانها الندم المر ..

    و يجري بين طرقاتها لبن الحلم المسكوب ..

    .. و تبقى وحدك تتفقد اعماقك المهجورة ..

    تبحث عن بقايا حلم جديد ..

    فلا تلمح سوى بضمات عبثهم بك ..

    و تدرك في قمة المك .. انك كنت فريسة سهلة و غبية ..

    فيموت بك الحلم .. تلو الحلم .. تلو الحلم ..

    .. ذات يوم .. كان لي و لك ولهم و لنا جميعا ..احلاما جميلة ..

    اين هي الان !! ؟؟ ..

    من القى القبض عليها ؟؟ ..

    من وضع القيود في اعناقها ؟؟ ..

    من اعطى لنفسه الحق في اصدار حكم اهدامها ؟؟ ..

    و لماذا فتحنا لهم ابواب احلامنا ؟؟ ..
    لماذا استقبلناهم بها ؟؟ ..

    و ماذا سرقوا في لحظة الفرح منا ؟؟ ..

    .. هل تريد ان تعرف ماذا سرق منك سارقوا الاحلام ؟؟ !! ..

    الذين زاروك ذات لحظة جميلة ..

    و استعمروك ذات حلو جميل ..

    استرجع احاديثهم معك ..

    اقرا رسائلهم من جديد ..

    استحضر وعودهم مرة اخرى ..

    هل تجسدت الهمسات ؟؟ ..

    هل صدقت الرسائل ؟؟ ..

    هل تحققت الوعود ؟؟ ..

    و ثق : اجابتك ستحدد مقدار هزيمتك امامهم ..و غنائمهم منك ..

    لكن تاكد : ليسوا وحدهم الذين يتسللون ويسرقون ..

    انـــــــــــــــــــــــا .. و انت .. و هم ..

    جميعا قد نجد انفسنا ذات لحظة من لحظات العمر .. متلبسين بسرقة الاحلام ..

    فمن منا .. لم يسرق يوما حلما .. القت به الظروف في طريقه ..

    و من منا .. لم يسرق منه حلما يوما ..القت به الايام في طريقه ..

    فقلة .. هم اولئك الذين يحافظون على احلامهم في اعماقهم ..

    و لا يتنازلون عنها ابدا ..

    و لا يسمحون لسارق الاحلام ان ينال منهم ..

    و لا يفتحون ابواب احلامهم [/b]

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 23, 2018 11:24 pm